< أنت هنا: الصفحة الرئيسية | الأخبار والإعلام | أخبار صحفية | تفاصيل الأخبار

أعلنت شركتي "زويب" و"موارد للتكنولوجيا" عن بدء شراكة في تقنية التحقق من هويات الأشخاص عبر بصمات الأصابع

دبي- الإمارات العربية المتحدة -19 أكتوبر 2016: 
 أعلنت شركة "موارد للتكنولوجيا" عن بدء شراكة في تقنية وتجارية جديدة مع شركة "زويب" النرويجية المتخصصة في حلول التحقق من البيانات الحيوية (المصادقة البيومترية) ، والتي ستتيح للأخيرة طرح منتجاتها الشاملة من هذه الحلول في منطقة الشرق الأوسط ، ويتمثل المنتج الجديد الذي تشهده المنطقة لاول مرة ، في بطاقة هوية ذكية تعتمد على التلامس ، تستخدم لأول مرة عالميا ، وتصلح لاستخدامات المرور والدخول للاماكن المحظورة إلا للاشخاص المصرح لهم والعاملين بها كالمطارات والمؤسسات والوزارات الحكومية وغيرها ، كذلك تصلح للبطاقات المصرفية الائتمانية ، ولا تفعل أو يصلح إستخدامها في حال حاول شخص أخر غير صاحبها استخدامها.  


من جهته أكد محمد النعيمي ، رئيس مجلس إدارة "موارد للتكنولوجيا" أن هذا المنتج يتم تسويقه لاول مرة ، حيث تعمل البطاقة كـ قارئ لبصمة يد صاحبها ، بالاضافة الى الشريحة الالكترونية ، وتعمل بمجرد تلامس بصمة أصبع صاحب البطاقة لها وإثبات بصمته عليها ، دون الحاجة لرقم سري أو توقيع ، مؤكدا على أن "موارد للتكنولوجيا" و "زويب" النرويجية كشركتين رائدتين كل في مجاله ، تتقاسمان  رؤيا مستقبلية واحدة كل في قطاعه ، لافتا الى أن  "زويب" تعد من الشركات العالمية الرائدة في مجال تقنيات المصادقة البيومترية ، والمتخصصة في تطوير وتسويق هذه التقنيات التي تستخدم في التحقق من هويات الأشخاص عبر بصمات الأصابع ، حيث تشتمل منتجات الشركة على حلول مراقبة الدخول وأنظمة المدفوعات وحلول التحقق من الهوية الشخصية للجهات الحكومية.  


كذلك أشار النعيمي الى أن  "موارد للتكنولوجيا" تعد لاعبا اساسيا في سوق المنصات التقنية المحلية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة. والمزودة والداعمة للجهات الحكومية والشركات الخاصة في الشرق الأوسط بمجموعة متنوعة من النظم المخصصة ، وذات القيمة العالية وحلول وخدمات تقنية المعلومات الشاملة ، وخدمات تكامل النظم التقنية، فضلاً عن أنظمة الدفع الإلكتروني ، مشيرا الى أن "موارد للتكنولوجيا" تتكون من ثلاث شركات متميزة ومعروفة بنهجها الذي يركز على الابتكار، "عين الصقر للتكنولوجيا"، و "تاكمي"، وشركة "كويكنت" ، والتي تتمتع بفهم عميق لمتطلبات البنية التحتية التجارية والتقنية في المنطقة .  


وأضاف النعيمي أن هذه الشراكة وهذا المنتج الجديد ، وما سيتبعه من منتجات تحمل ابتكارات تطبق لاول مرة بالمنطقة ، سنكون في مصافي الشركات العالمية الكبرى في هذا المضمار ، مؤكدا على أن تلك الشراكة ستسمح بالانفتاح على الفرص في السوق المحلي والعالمي بصورة كبيرة ، لافتا الى أن كلا من "موارد للتكنولوجيا" و "زويب" النرويجية ، معروفتان بأنهما لاعبان مهمان وأساسيان كل في قطاعه وستحرص كل منهما الى تفعيل هذه الشراكة بصورة متميزة ، والتطلع بشغف إلى طرح الحلول البيومترية المبتكرة لشركة "زويب" في سوق التكنولوجيا متسارعة التطور بمنطقة الشرق الأوسط ، حيث تعد شريكاً مثالياً لما تمتلكه من منتجات متنوعة ومتطورة آمنة وسهلة الاستخدام .  


ورحب النعيمي بإستعداد "موارد للتكنولوجيا" ، لنشر تقنيات "زويب" وطرح المزيد من الحلول التي تواكب متطلبات قاعدة عملائنا المرموقين في القطاع الحكومي وقطاعي النفط والغاز، فضلاً عن العديد من القطاعات الأخرى بمنطقة الشرق الأوسط ، مؤكدا على أنه ومن خلال تلك الشراكة سنتمكن من إضافة قيمة مجزية لعملائنا، وتحقيق التميز في البيئة التقنية الراهنة، والتي تشهد تغيراً سريعاً أكثر من أي وقت مضى ، مؤكدا على أن هذه الشراكة تأتي من منطلق الحرص على مواكبة ما نشهده من انتشار سريع وواسع النطاق لحلول التقنيات والابتكارات المتميزة .  


وبدوره، قال كيم كريستان هامبورستيد، الرئيس التنفيذي لشركة ’زويب‘: "تعد منطقة الشرق الأوسط، وخاصةً دول مجلس التعاون الخليجي، من أهم أسواقنا الاستراتيجية، وذلك نظراً لكبر حجم هذه السوق والطلب المتزايد الذي تشهده على الحلول البيومترية الآمنة والمريحة، فضلاً عن ميل الشركات والمؤسسات فيها إلى اعتماد أحدث التقنيات الجديدة المتاحة. ويسرنا إبرام هذه الشراكة المثمرة مع شركة ’موارد للتكنولوجيا‘ التي ستضيف بلا شك قيمة كبرى لنا بفضل اتساع قاعدة عملائها وفهمها العميق لديناميكيات السوق المحلي."